القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

حوارات: عصمت دوسكي : ستبقى المرأة هي القصيدة التي لم تكتب بعد !
 
الثلاثاء 05 تشرين الثاني 2019 (109 قراءة)
 

حوار أجراه: خالد ديريك 

بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية. يوصف بشاعر الحب، الفقراء، الإنسانية، فهو يستحق الألقاب الثلاثة فالمرأة بالنسبة له كائن مثير ولغز عجيب، وهي بمثابة الوطن! ولا يبخل بقلمه تجاه الفقراء والمقهورين الذين يعانون البؤس والحرمان سواء أكانوا في ظل الحروب أو حكم الطغاة أو الحكومات الفاسدة وما ينتج عنها من المآسي والمظالم، زد على ذلك، قلمه يتجاوز حدود الوطن ليلامس آلام الناس في مختلف بقاع العالم، فهو شاعر إنساني يود أن تصل رسالته للعالم أجمع رغم ذلك يشعر بالمرارة والتهميش فلم ينصفه أحد، فلا يمكنه اجتياز الحدود لتردي وضعه المعيشي، 

 

التفاصيل ...

حوارات: دلباز برازي: الفنان بحاجة إلى مساحة من الحرية والأمان حتى يتمكن من إبراز موهبته بالشكل الذي يريده
 
الخميس 24 تشرين الاول 2019 (508 قراءة)
 

 أجرى الحوار ماجد ع محمد

منذ مطلع العام الجاري ولوحات الفنانين السوريين تجوب المدن التركية في حركة فنية نشطة تريد القول للعالم بأن السوري قادر على أن يرسم البسمة على شفاه الأطفال والنساء رغم الظروف العصيبة التي يمر بها، وقادر على أن يكون من صنّاع الجمال في هذا العالم الذي يشعر الفرد السوري بأن أنظمته تقاعست ولم تقم بواجبها الإنساني تجاه الشعب السوري الذي يعيش المحنة منذ ثماني سنوات، وفي الآونة الأخيرة شارك فنانون كرد وعرب وأمازيغ وأتراك وسوريون في إقامة معرض فني بعنوان "الفن يوحد الشعوب" في مدينة غازي عنتاب التركية، ومن بعض الفنانين السوريين الذين شاركوا في تلك الأنشطة بقوة كان لنا لقاء مع الفنان التشكيلي الكردي، دلباز برازي، المقيم في مدينة غازي عنتاب التركية. 

 

التفاصيل ...

حوارات: أحمد كبار: الفنان يؤرخ الوقائع في لوحات فنية لا تموت
 
الأحد 29 ايلول 2019 (482 قراءة)
 

 حاوره: ماجد ع محمد

إذا كانت وسائل الإعلام وعلى اختلاف منصاتها، تتكفل من خلال البث الحي أو النشرات والبرامج اليومية أو الاسبوعية بنقل الوقائع المفجعة أو المفرحة إلى العالم، فإن الفنان أيضاً ينقل تلك المواجع والوقائع ولكن ليس من خلال الأدوات الإلكترونية إنما عبر حساسية ريشته، ويعبّر بالتالي عما يخالجه كأي فرد من أفراد المجتمع، باعتباره يعايش ويعاني ما يعانيه الآخرون، حيث ينقل من خلال الفن صوراً من آلام الناس إلى الرأي العام الإقليمي أو العالمي، بناءً عليه فإن الفنان السوري الذي عايش المجريات منذ ثماني سنوات ربما كان الأقدر على تصعيد الهواجس ونقل الأحداث من الحالة الآنية لها إلى لوحات فنية تكون أعظم شاهد مستقبلي على مجريات الزمان والمكان، وعمن يجسد الواقع المؤلم إبداعياً من خلال الفنون كان لنا لقاء خاص مع الفنان التشكيلي أحمد محمد كبار.

 

التفاصيل ...

حوارات: جَان بابيير: رحلتي عبر زمكانية رواية «فوضى الفوضى» مرتبطة بقضيتي
 
الجمعة 02 اب 2019 (236 قراءة)
 

حاوره: إدريس سالم

جان بابيير، شاعر وروائي ومخرج سينمائي كوردي، ولد في 27 آذار عام 1970م في قرية (بوزيك) بمدينة كوباني في غربي كوردستان. صدر له حتى الآن، شعراً ورواية: 
  • شطحاتٌ في الجحيم (شعر)، 1998م – دمشق.
  • الأوتاد (رواية)، 2000م – دمشق.
  • ديوان شعر باللغة الكوردية (Gewiriya Helbeste Za)، 2001م – بيروت.
  • قراراتُ الخطيئة (شعر)، مشترك مع الشاعر صلاح الدين مسلم، 2003م.
  • ثلاثية كُوْرستان:

     

    التفاصيل ...

    حوارات: لقمان محمود: الشاعر يحتاج إلى العزلة كي لا تموت القصيدة في قلبه
     
    الأثنين 17 حزيران 2019 (448 قراءة)
     

    أجرى الحوار: أحمد الجمّال*

    تحمل تجربة الشاعر والناقد السوري المقيم في السويد لقمان محمود، الكثير من الجمال والمعاني الإنسانية، والتساؤلات ذات الطابع الفلسفي عن الوجود وصراعات الحياة.
    في حوار أجرته معه "الجريدة" قال لقمان، إن الشاعر بحاجة إلى العزلة كي لا تموت القصيدة في قلبه، معتبراً أن الحياة في منفاه بالسويد منحت شعره طاقة مختلفة، وأن العالم حين يخلو من الشعر فإنه يخلو من الإنسان... وإلى نص الحوار:

     

    التفاصيل ...

    حوارات: محمد شاهين: يمكن إحداث التغيير والارتقاء بين الفنّان والمتذوّق بالحوار والاستماع
     
    الأثنين 03 حزيران 2019 (414 قراءة)
     

     حاوره: إدريس سالم

    "واقفٌ على تلّة مشته نور، واقفٌ في حضرة الشوق والموت، أشتاق لأمي وأبي ولإخوتي في المنفى، قبل كلّ شيء أمي وأمي وثم أمي، وما بعدها الطوفان. أشتاقك بكلّ ألواني وجراحي، كيف حالك يا أمي؟ لا أريد التحدّث عنك؛ فأنت كلّ شيء..". هكذا عبّر الفنّان التشكيلي محمد شاهين، عن حبّه لأهله ومدينته، وشوقه الكبير والعميق لأمّه.

    محمد محمود شاهين، فنّان تشكيلي كوردي، ولِد في (10) شباط/فبراير، عام 1980م، بمدينة كوباني، وبقي فيها حتى سنّ الخامسة عشر، وبعدها سافر إلى مدينة حلب، حاملاً معه ذكرياته وطفولته وآلامه، رافضاً نسيان ما في ذاكرته من سنابل قمح ذهبية ورائحة بيوت طينية.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: على حافة اللقاء مع سليمان كرو 
     
    السبت 01 حزيران 2019 (520 قراءة)
     

     حاوره: هجار بوطاني  
    في غربة حزمت كل آلامنا كان لنا هذا اللقاء مع الصحفي والإعلامي سليمان كرو، هذا الرجل الذي ضرب الأرض رحيلا من هول نظام استبد بالشعب طوال سنوات من الحكم. الصحفي الذي تلعثمت الكلمات في ثغره وهو يقف على ناصية أحداثها 

    من هو سليمان كرو ، وماهي حالته الاجتماعية ....؟
    سليمان محمد كرو هو امرؤ طموح ولد يوم 10 آذار عام 1969 في قرية شاوك ، منطقة تل أبيض (كري سبي ) التابعة لمحافظة الرقة وتبعد عن مدينة كوباني 40 كم ، امرؤ عانى من تدوين اسمه في السجلات السورية الرسمية سبعة عشر عاما، متزوج و أب لولدين (فاضل 19 سنة، بهنام 9 سنوات (ومقيم مع أسرتي في أربيل عاصمة إقليم كوردستان العراق بصفة لاجئ معترف بنا من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، لم يتمم دراسته الجامعية للظروف المادية الصعبة والاعتقال السياسي

     

    التفاصيل ...

    حوارات: جان بابيير: أكتب الرواية بلغة شعرية، ولغة السرد لا تجذبني
     
    الجمعة 03 ايار 2019 (400 قراءة)
     

     حاوره: إدريس سالم 
     
    جان بابيير، شاعر وروائي ومخرج سينمائي كوردي، ولد في 27 آذار عام 1970م في قرية (بوزيك) بمدينة كوباني في غربي كوردستان. صدر له حتى الآن، شعراً ورواية:
    • شطحاتٌ في الجحيم (شعر)، 1998م – دمشق.
    • الأوتاد (رواية)، 2000م – دمشق.
    • ديوان شعر باللغة الكوردية (Gewiriya Helbeste Za)، 2001م – بيروت.
    • قراراتُ الخطيئة (شعر)، مشترك مع الشاعر صلاح الدين مسلم، 2003م.
    • ثلاثية كورستان:

     

    التفاصيل ...

    حوارات: عصمت شاهين دوسكي : الرسالة الشعرية تتجاوز حدودها وقيودها
     
    الثلاثاء 02 نيسان 2019 (316 قراءة)
     

     لقاء أجراه الإعلامي: سامر إلياس سعيد

    من يتابع مسيرة الناقد والشاعر والروائي عصمت شاهين الدوسكي  في ميدان الأدب يلمس  مسيرا حافلا  مزدانا بالعناوين التي تنوعت اتجاهاته في شتى محاور الإبداع  ويدرك تماما أن سفينة  الدوسكي تتجه في اغلب بحور الأدب لترسو في ميناء شعري تارة أو عند نقد أدبي أو مرفأ يزدان بالرواية كعنوان ووجهة أخرى واللقاء مع شخصية أدبية بحجم الدوسكي ستفرز لقاءا مهما  يتناول اتجاهات الأدب العراقي خصوصا  بنكهة كردية لها رؤيتها  تجاه قرض الشعر باللغة المذكورة  مع أن  تعدد المحطات والأمكنة لها أيضا تأثير فاصل في رحلة عصمت شاهين  الدوسكي يتحدث عنها في سياق الحوار التالي :

     

    التفاصيل ...

    حوارات: الشاعر رشيد جمال: العمل الأدبي الذي يعتمد على بساطة اللغة يكون أكثر جمالية وأعمق تعبيراً
     
    السبت 16 شباط 2019 (519 قراءة)
     

     حاوره: إدريس سالم

    “لربّما الوجودُ توحّدَ مع منفاك، ومضيتَ نحو تجاعيدِ ذاكرةٍ أدمنَت التسكّعَ، على أرصفة الأملِ المقابلة للأحلام الهاربةِ من شاعرية القنّاص
    فكم أنت حرٌّ في رسم زنزانتك!
    كم أنت حرٌّ في عبورك للوقت!
    كم أنت حرٌّ في وجودك!
    وهكذا.. أنا حرٌّ وحرٌّ بينَ موتين
    موتٌ في وطنٍ بعثرَه النمل
    وموتٌ في منفى أدمنَه الذلّ”.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: المخرج الكوردي هاشم آيدمير: على القوى الحاكمة مشاهدة فيلم (14 تموز)، ومواجهة إبادة (12 أيلول)
     
    السبت 16 شباط 2019 (449 قراءة)
     

     حاوره: بيرجان دييرمنجي
    الترجمة من التركية إلى العربية: رويا إسماعيل

    "عندما كنت في السادسة من العمر، ويدي في كفّ أمي كنا نركب كل أسبوع الباص المنطلق من داغ كاپى آخذين وجهتنا نحو السجن. كان الطريق طويلاً، وكنت طوال الطريق وأنا أنظر من نافذة الباص، كل أطراف المدينة تبدو لي بيضاء وسوداء.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: مقابلة مع المخرج السينمائي الكُرْدي: هِنَر سليم
     
    الأحد 20 كانون الثاني 2019 (536 قراءة)
     

    نقلها عن الفرنسية : إبراهيم محمود

    تبعاً لنكتة كردية ، "خلق الله عشرة كرد ، ثم أحد عشر ليضحكوا Selon une blague kurde, “ Dieu a créé dix Kurdes, puis un onzième pour les faire rire” ".
    مقابلة من البريد الدولي Courrier international، في 14-4، 2014

    البريد الدولي: من أين حصلت على فكرة أرض الفلفل الحلو My Sweet Pepper Land؟
    هينر سليم: في السنوات الأخيرة ، رغبتُ في العودة إلى السينما في كردستان العراق وإخراج فيلم باللغة الكردية. لذا كتبت هذه القصة عن شريف يحارب الفساد في قرية مفقودة. وعندما أنظر إلى كوردستان العراق اليوم ، أرى بلداً وُلد أمام عيني ، حيث كل شيء تحت الإنشاء: فنحن نبني الطرق والجسور والمدارس والمستشفيات ونجلب الكهرباء في كل مكان ، القانون والنظام. هذا يذكرني بأميركا في القرن التاسع عشر ، كما هو موضح في الغرب ، وهذا هو المكان الذي استلهمتُ منه فيلمي.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: جافيا علي: المجتمع الكوردي يتعامل مع أشخاص «ذوي الإعاقة» على أساس الشفقة والإحسان
     
    الأربعاء 16 كانون الثاني 2019 (375 قراءة)
     

     حاورها: إدريس سالم

    جافيا علي، حقوقية كوردية. مواليد 1980م في مدينة كوباني، حاصلة على بكالوريوس في الحقوق من جامعة حلب، وعلى الماجستير في القانون الإنساني الدولي من جامعة "Lund" السويدية عام 2017م، قدّمت رسالتها بعنوان "الضحايا المنسيون"، تعمل كمحاضرة، بالإضافة إلى قيادتها لوِرَش عمل في حقوق الإنسان، تركّز في مواضيعها على الإعاقات وحقوق المرأة، وقد نفّذت ثلاثين درساً ومحاضرة في كل من سوريا وعلى الصعيد الدولي، كما عملت كمدرّبة في مؤتمر حقوق الأشخاص لذوي الإعاقات في سوريا، تحدّت الصعاب من على كرسي الإعاقة، غادرت سوريا في السنّ الثالثة من العمر، لتعيش ثلاثة عشر عاماً مع عمّها في إسبانيا، ومن ثم عادت إلى سوريا وأكملت تعليمها فيها.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: ماريا عباس: الكاتب يستوحي من واقعه.
     
    الجمعة 04 كانون الثاني 2019 (503 قراءة)
     

    أجرت الحوار: Zêrîn Rasoul

    كيف تعرفين نفسك للقارئ؟.
    ماريا عباس امرأة من النساء الكرد في سوريا عاكسها الحظ كثيراً ولكن حالفني مرةً وجعلني أتقن فن الكتابة.

    * بداياتك مع الأدب والكتابة كيف كانت؟.
    حب الكتابة كان طموحاً منذ الطفولة، والبداية معها كانت قبل سنوات، ولكن بداية النشر كانت سنة 2013 عندما هبت علينا رياح من غبار الثورة بدأت أكتب وأنشر في بعض المواقع والصحف المحلية.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: حوار مع الكاتبة والروائية نارين عمر
     
    الأحد 23 كانون الأول 2018 (575 قراءة)
     

    إعداد وحوار ليلى قمر:

    نارين عمر: أنا والوطن تبادلنا قلبينا، أعيش بنبضه وهو يعيش بنبضي في كلّ زمان ومكان

    ولدت وترعرعت في البلدة الهادئة بشكلها والبسيطة في تكوينها والصغيرة في حجمها إلا إنها صاخبة في جمالها ورائعة في بيوتاتها والعظيمة عظمة القداسة في وجدان أبنائها أنها ديريك البلدة التي حضنت الرائعة الابنة البارة نارين عمر وأورثتها الاناقة والجمال في تستطير المشاعر الجياشة اتجاها وهنا يسرنا في يكيتي ميديا أن نتحاور مع الكاتبة نارين عمر لتحدثنا عن كتاباتها واعمالها الأدبية 
    نارين عمر كاتبة من ديريك تكتب في الأدب والشعر وملمة بالمواضيع التاريخية وصاحبة مقالات تنشر في عدة مواقع. 

     

    التفاصيل ...

    حوارات: ريزان صالح إيبو: ابتكرت أبجدية كوردية بطريقة «برايل»، والإعلام الكوردي لم يُنصفني
     
    الجمعة 16 تشرين الثاني 2018 (552 قراءة)
     

    حاوره: إدريس سالم

    هو أشهر كفيف كوردي على شبكات التواصل الاجتماعي في غربي كوردستان، شابٌّ "كوبانيٌّ"، مشاغب ومشاكس بفكره القيّم وصراحته، محبّ للحياة والوطن والصداقة وللإنسانية. لا يعتبر أن فقدانه لبصره يمثّل له أيّ نوع من الإعاقة. ينشر على الفيس بوك، ويغرّد في تويتر، بأفكار جريئة ومواضيع مجتمعية، دون خوف أو مجاملة عاطفية، يتمتّع بحسّ الدعابة الجميلة والذكاء الحذر، تؤكّد الشعور بالرضا والتحدّي. يطبخ، يعدّ الشاي والقهوة، يجلي، يستحمّ، يزور إخوته وأصدقائه بمفرده، فيصعب أن تعرف أنه كفيف البصر.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: المخرج السينمائي يلماز المحمد علي: السينما ليست وسيلة للتعبير، بل وسيلة للتغيير
     
    الخميس 01 تشرين الثاني 2018 (500 قراءة)
     

    حاوره: إدريس سالم


    ولِد في مدينة كوباني عام 1993، من عائلة مثقّفة بسيطة. أبٍ يعمل في مهنة المحاماة وعازف لآلة البزق، وأمٍّ معلّمة ومربّية أجيال. درس الابتدائية في مدرسة البعث بالمدينة، يهوى الرسم والغناء، كان يهتمّ بالأفلام القديمة للممثّل الإنكليزي "تشارلي تشابلن"، حيث يتذكّر فيلم المنبوذ للممثّل "توم هانكس" وأفلام سينمائية أخرى، ومن هذه النقطة بدأ شغفه واهتمامه لهذا المجال الفنّي، كان يحبّ مادة الجغرافية، ولم ينسَ مَن علّموه من أساتذته، كصديقة مدور، وسميرة حمي، وشكري، وعبير.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: عصمت شاهين دوسكي: كيف أطبع مؤلفاتي وأنا أبحث عن رغيف خبز..
     
    الخميس 01 تشرين الثاني 2018 (493 قراءة)
     

    حوار أجراه: خالد ديريك

    عصمت شاهين دوسكي من مواليد 1963 م من محلة شيخ محمد التي تقع وسط مدينة دُهُوك في إقليم كُردستان ـ العراق.
    انتقل دوسكي مع عائلته في نهاية الستينات من القرن الماضي من دُهوك إلى مدينة الموصل بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة، وفي الصف الخامس الابتدائي كان يسكن عصمت شاهين دوسكي الطفل في بيت قديم جدًا، آيل للسقوط في محلة اليهود المتلازمة مع حظيرة السادة وشارع فاروق بالموصل.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: مع (كونى ره ش) والذكرى الرابعة والثلاثين لرحيل (جكرخوين)
     
    الجمعة 26 تشرين الاول 2018 (621 قراءة)
     

     حاوره: دلوفان عبدو

    يعتبر "كوني ره ش" من الكتاب الذين كتبوا بالكردية في سوريا بعد (جكرخوين وعثمان صبري) وغيرهم، وهو معروف بين الأوساط الثقافية الكردية في جميع أجزاء كردستان والمهجر وخلال العقود الأخيرة كتب في العديد من الصحف والمجلات الكردية في الداخل والخارج. ارتأينا إجراء هذا الحوار القيم معه حول الذكرى الرابعة والثلاثين لرحيل الشاعر الوطني الكبير جكرخوين، وذلك عرفاناً بجميله وخدمة للثقافة الكردية والإنسانية عامة. 

     

    التفاصيل ...

    حوارات: حوار مع الروائي ابراهيم اليوسف حول روايته (شنكالنامه)
     
    السبت 20 تشرين الاول 2018 (1112 قراءة)
     

    حاوره : الباحث / داود مراد ختاري

    سماء تلبدت بعاصفة الحقد والكراهية فامحت بين ليلة وضحاها الذكريات، وتناثرت أشلاؤهم ممزقة، فانمحت البسمة وأحرقت أركان الحياة فيها لتصبح رماداً سوداء تطاير في السماء أجساد الملائكة تقول لربها، ماذا فعلنا حتى نستحق كل هذا الفناء، جريمة بحق الانسانية والطفولة البريئة نسجت خيوطها في دهاليز الظلام لتهتز الضمير الانساني، حتى ظهرت وحشية القتلى وسفاكي دماء الأبرياء للانتقام من الفقراء والبؤساء، هؤلاء سلالة الوحوش الكاسرة، استلت أنيابها تنهش جسد البشر، لتحرق الانسانية والطفولة البريئة، ولن تهدأ تلك الأرواح البريئة مالم تجد تطبيقاً للقانون يتناسب مع حجم الجريمة الشنعاء التي ارتكبتها العقول المتحجرة.
    صدرت عن دار أوراق للنشر ، القاهرة ، 2018، رواية شنكالنامه، (480) صفحة، لزميلي الروائي ابراهيم اليوسف

     

    التفاصيل ...

    حوارات: الشاعر والناقد لقمان محمود: أكتب لأحقق حلمي في تفاعل الثقافات.. و لأخفف عن قلبي وقلب العالم بعض الألم والصقيع
     
    الخميس 27 ايلول 2018 (653 قراءة)
     

     حاوره : عبد الله المتقي

    لقمان محمود، شاعر وناقد كردي من مدينة عامودا السورية، ومن مواليد المنافي، عضو اتحاد الأدباء الكرد ، واتحاد الأدباء والكتاب السويديين .
    شاعر لا يكبر ويشد بنواجذه على روحه حتى النفس الأخير، ولا يعرف متى سكنته القصيدة وسكنها ، يكتب القصيدة بمجموعه، يبني أسطورته من التفاصيل اليومية وأصدر باقة من التمارين النقدية والدواوين الشعرية منها:» القمر البعيد من حريتي» و» وسيلة لفهم المنافي».
    حول تجربته الشعرية من منفاه السويدي، كان لنا معه هذا الحوار للملحق الثقافي:

     

    التفاصيل ...

    حوارات: الشاعرة والأديبة نارين عمر: اللغة الكُردية هي ذاتي وماهيتي، والحداثة ثورة على الشعر التقليدي
     
    السبت 28 تموز 2018 (864 قراءة)
     

    حاورها خالد ديريك 

    ولدت نارين عمر في مدينة ديريك (المالكية) بــ روجآفاي كوردستان/ أقصى شمال شرق سوريا من أسرةٍ وطنيّة مثقفة، عاشت في كنفها في ودّ ووئام. والدها عمر سيف الدّين كان أحد أخيار رجال ديريك وطنيّة وشهامة وكرماً. أنهت مراحل تعليمها الثّلاثة في مدينتها، وبعدها توجّهت إلى دمشق العاصمة، وحصلت على إجازة في الآداب من جامعة دمشق كليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة قسم الّلغة العربيّة، درّست وعلّمت في مراحل التّعليم الثّلاثة، وفيما بعد كانت أمينة للمكتبة والوسائل. وهي أم لـ “داستان وسازين وشيرين”.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: المشهد المصرية تحاور احمد اسماعيل
     
    السبت 14 تموز 2018 (705 قراءة)
     

    حورية عبيدة

    1-كتبت للطفل والقصة القصيرة والدراسات النقدية ، لكنك وجهت وجهك شطر المسرح، فما الذي يستهويك في الكتابة له؟
    كان المسرح هو حبي الأول، وأنا فتى، ومن الطبيعي أن أعود إليه أينما نقلت فؤادي وتوجهت، غير أن هذا الحب كان للتمثيل، وحلماً بالصعود على الخشبة، ولأنني لم أستطع تحقيق هذه الرغبة بسبب الخجل الذي أبتليت به، فقد توجهت إلى مكتبة المركز الثقافي في مدينتي قامشلي الواقعة شمال شرق سوريا، لأقرأ  كل ما تقع يداي عليه من كتب مسرحية، وعندما بدأت اكتب له وعنه، وجدت فيه فناً قادراً أكثر من غيره على الوصول إلى الناس، وتحريكهم وتثويرهم، لاكتشف بعد زمن بأنني، وغيري من المسرحيين، قد أثقلنا كاهل هذا الفن الرهيف بأعباء ناء بحملها، وأقحمناه في معارك سياسية كبيرة وهو مايزال حديث الولادة في حياتنا وثقافتنا، فجاءت نتيجة هذا الخطأ مخيبة للجميع.
    المسرح فن حضاري وليس سلاحاً حربياً، وسحره يكمن في جمالياته، وفي تنوير العقول أولاً. والإرتقاء بالذائقة. الأمر الذي بدأت أوليه اهتمامي بشكل كبير.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: حوار مع الشاعر إبراهيم اليوسف: أراني، لا أحلم إلا أن أكون الشاعر الذي كتب قصيدة أعجبته
     
    الأحد 18 اذار 2018 (790 قراءة)
     

    إبراهيم اليوسف الشاعر والإنسان هو نفسه إبراهيم يوسف الروائي والناقد والمسرحي .. تعدد السرود الأدبية التي أتقنها لم تكن عائقا أمام إبداعه، وحضوره المميز، حتى وإن كان يصر على أنه شاعر في كل حالاته، بما في ذلك حالته الروائية.. في هذا اللقاء، حاولنا الاقتراب منه، لفهم القصيدة التي تكتبه والقضية التي تشغله والتي يعتبرها جزءاً لا يتجزأ من الحق الإنساني في الوجود.. فتح لنا قلبه وكان هذا الحوار. 

    لو طلبت من إبراهيم اليوسف أن يقدم نفسه للقارئ الجزائري ماذا يقول؟

    قبل كل شيء، لابدَّ من أن أؤكد أنني أجدني-الآن- ولأول مرة، أمام امتحان كهذا: من أنا؟ من إبراهيم اليوسف؟. أو يعقل أنني لا أعرف ذاتي بذلك القدر الذي يسمح لي أن أتحدث فيه عن نفسي؟. مؤكد ثمة ما أعرفه عن ذاتي، ولكن: هل كل ما أعرفه جدير بأن أبوح به لقارىء له مكانة خاصة لدي؟ حسناً،  سأعترف- هنا- ببعض ما يمكن قوله.

     

    التفاصيل ...

    حوارات: كوني رش: أنتمي إلى هذه الأرض الكوردية بكل ثقلها التاريخي
     
    الثلاثاء 06 اذار 2018 (983 قراءة)
     

    يعد الكاتب والشاعر الكوردي والمختص بشؤون العائلة البدرخانية كوني رش من الكتاب المعروفين على الصعيد الثقافي والأدبي في أجزاء كوردستان كافة، لاسيما في كوردستان سوريا، ويعد من الأوائل الذين كتبوا بلغتهم الأم الكوردية، ويهتم بالتراث والفلكلور الكورديين.
    وقدم أبحاثاً ودراسات حول العائلة البدرخانية، ونبش تاريخ هذه الأسرة، بل وغيرها من الأسرة الكوردية العريقة، وتقديراً لجهوده المبذولة في خدمة الأدب الكوردي ولغته نال العديد من الجوائز، وأبرزها كان في عام 1998 حيث حاز على الوسام الذهبي من حكومة إقليم كوردستان، بالإضافة إلى جائزة جكرخوين للإبداع التي أسسها إبراهيم اليوسف، وكان كوني رش أحد أعضاء لجنة التحكيم في دورتها الأولى مع رزو أوسي وحفيظ عبد الرحمن.  

     

    التفاصيل ...

    حوارات: أي بلد لا يهتم بالثقافة والمثقفين يكون ضعيفا جاهلا فاسدا
     
    الأحد 18 شباط 2018 (850 قراءة)
     

    حوار الإعلامي : بلال الحر ، نينوى
    تصوير : قصي خالد

    الأديب الشاعر عصمت شاهين دوسكي بين أحضان أم الربيعين
    ما أجمل أم الربيعين نينوى الحبيبة ، مدينة الفكر والجمال والتسامح والمحبة والتواصل ، مدينة نبي الله يونس عليه السلام ، مدينة التاريخ والحضارة الآشورية ، مدينة أم الربيعين لطول ربيعها ، سلة العراق الاقتصادية ، الموصل المدينة المفتوحة أبوابها أمام دول المنطقة تركيا إيران سوريا وتوصل طرقها لجميع دول العالم ، شهدت منذ بداية التاريخ إلى غزوات ومطامع من كافة الدول الاستعمارية وعلى مر التاريخ هولاكو وجنكيزخان والتتار وصولا إلى حركة الشواف وغيرها من الثورات والحروب التي قتلت ودمرت وخربت ونهبت وأحرقت حينا باسم وستار الدين وحينا باسم وستار الديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان ، التي امتدت إلى عصرنا الحاضر بصور إرهابية عصرية مدمرة ، ومن خلال هذا التوجه وبوجود الأديب الشاعر  عصمت شاهين دوسكي واحتفاء منتدى الأدباء في الموصل بروايته ( الإرهاب ودمار الحدباء ) التقينا به وكان هذا الحوار :

     

    التفاصيل ...

    حوارات: تيروژ آميدي: الكتابة لدي رسالة إنسانية وإطلاق الطاقة الكامنة في ذاتي ..
     
    الجمعة 16 شباط 2018 (1059 قراءة)
     

    اجرى الحوار : حسين أحمد :

    تيروژ آميدي كاتبة وشاعرة من إقليم كوردستان العراق دخلت عالم الكتابة الأدبية منذ دراستها الإعدادية , فخاضت تجربتها بتميز وتحديدا عبر تدوينها لأنواع وأجناس أدبية عدة كالشعر والقصة القصيرة والمقالات الأدبية التي كثيرا ما لامست كينونة الإنسان الكوردي حيث إنها أعطت لكل مذهب أدبي حقه من التميز والجمالية. وتارة أخرى من الدهشة ,وكذلك تركت كتابات تيروژ حالة من الإشكالية والسؤال لدى المتلقي .وخاصة القصيدة الحديثة التي تكتبها تيروژ آميدي..ولمعرفة جوانب أخرى من حياة  الكاتبة تيروژ آميدي,كان لنا معها هذا اللقاء السريع عبر شبكة التواصل الاجتماعي ...

     

    التفاصيل ...

    حوارات: الأديبة نارين عمر تصدر رواية «موسم النزوح إلى الغرب»
     
    الأثنين 15 كانون الثاني 2018 (882 قراءة)
     

    بهجت أحمد

    في كل مجتمع هنالك أقلام وقامات تترك أثراً مهماً في تاريخ مجتمعاتها ومنهم الأديبة الشاعرة نارين عمر التي أصدرت روايتها الأولى مع بداية هذا العام "موسم النزوح إلى الغرب" يسرنا أن نكون في ضيافتها وإجراء حوار قصير معها كونها أحد الشخصيات الأدبية المتميزة على الساحة الأدبية، فلنرحب بالأستاذة والشاعرة نارين عمر. 
    -المحاور: أولاً بعد الترحيب بك حبذا لو تقدمي لنا نبذة عن حياتك. 
    -أنا نارين عمر سيف الدين من مدينة ديريك التي كبرت وترعرعت ودرست فيها حتى حصلت على الشهادة الثانوية وبعدها أكملت دراستي العليا في مدينة دمشق حيث درست الأدب العربي في دمشق وبعد تخرجي من الجامعة عملت معلمة ومدرّسة للغة العربية لمدة ثلاثين عاماً في مدارس وثانويات مدينتها وضواحيها. 

     

    التفاصيل ...

    حوارات: حوار مع رئيس الهيئة العليا لأحياء قلعة أربيل «دارا اليعقوبي»
     
    الجمعة 20 تشرين الاول 2017 (1481 قراءة)
     

    جيهان شيركو أربيل

    قلعة أربيل 
    وانا في طريقي لزيارة القلعة كانت القلعة ظاهرة من بعيد ، على مرتفع  من الأرض كمعلم شامخ يتحدى الزمن ، وكلما زرتُ هذه القلعة واقتربت منها تساورني الرهبة اكثر فأكثر .. ويزداد حبي لها..
    يعود تاريخ هذه القلعة الى 6000 عام  ، تعاقبت على القلعة حضارات مختلفة السومرية والآشورية والبابلية والميدية والفارسية والرومانية والساسانية والإسلامية (1). سميت المدينة أربيل ، لأن القلعة كان اسمها اربأيلو حيث كان هذا أحد الأسماء  الاشورية القديمة وكلمة ( اربأيلو) تعني الالهه الأربعة في اللغة الاشورية ، وسميت بالقلعة لانها كانت عالية بالنسبة للأرض من حولها ، وترتفع عما يجاورها ﺒ 32 م فوق سطح الأرض ، ذات شكل بيضاوي ، أما مساحتها فتبلغ 110 ألف م2 . 

     

    التفاصيل ...

    حوارات: على المرأة الكرديّة أن تضع مصلحتها الشّخصيّة وأنانيّتها جانباً عندها ستحقّق كلّ ما تسعى إليه
     
    الأربعاء 11 تشرين الاول 2017 (1167 قراءة)
     

    حاورها: صديقة عثمان

    الشاعرة نارين عمر من مواليد مدينة ديرك خريجة ، قسم الّلغة العربيّة من كليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة في العاصمة “دمشق”، مع مثابرتها في الدراسة أهتمت بهوايتها بكتابة الشعر وقراءته والمطالعة لديها العديد من المؤلفات الشعرية المخطوطة، وكان لموقعنا الموقر هذا اللقاء معها:

    – كيف اكتشفت نارين عمر مواهبها؟
    منذ صغري بدأتُ ألاحظ توجّهي نحو المطالعة والكتابة، بالإضافة إلى الاستماع إلى الموسيقا 
    والأغاني، وربّما لهذا السّبب بدأتُ بنظم الشّعر الغنائيّ وما أزال أهتم

     

    التفاصيل ...

    القسم الكردي