القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

البحث



Helbest

خاطرة: للمناضلة رنكين
 
السبت 24 ايلول 2016 (81 قراءة)
 

توفيق عبد المجيد 

كان والدك على حق بنيتي وكلماته تختلط بدموع عينيه 
عندما نطق بهذه الآهات :
" اذهبي بنيتي ولا تعودي إلا إذا تحررت كردستان " 
أجل بنيتي 
فلازالت كردستان مستعمرة يديرها الغرباء والعملاء وهم ينتقمون من 
المناضلين الشرفاء 
عملاء الأمس المجردون من كل القيم يهددون ويتوعدون ويزاودون 

 

التفاصيل ...

شعر: الطاغية يستحم بالدم..!
 
الأثنين 12 ايلول 2016 (466 قراءة)
 

ابراهيم اليوسف

"مدوَّنة الانفعال"
-1-
أيّ استحمام
أيّها المستأسد الصغير
قمت به في صلاة العيد
حيث صنبور الوطن

 

التفاصيل ...

شعر: خريف الخديعة
 
الأثنين 12 ايلول 2016 (46 قراءة)
 

 أحمد حيدر

في خريف الخديعة
اختلطت الأوراق / الأدوار 
الجهات /الشعارات / الفصول 
وما يلوح في الأفق 
   غبار فاسد 
( غراب كذاب )
ليس أكثر

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: رحلة مع جنكيز جاندار في قطاره الرافديني السريع (المحطة الثانية)
 
الأربعاء 07 ايلول 2016 (290 قراءة)
 

 علي شمدين

ما أن وقع بين يدي النسخة العربية لكتاب جنكيز جاندار الموسوم بـ(قطار الرافدين السريع/ رحلة في التاريخ)، حتى ركبت مع الكاتب قطاره السريع هذا وبدأت أتنقل معه من محطة إلى الأخرى، وبدأت بقراءة صفحات أسفاره الـ(558) بنهم شديد حتى الصفحة الأخيرة التي اختتمها الكاتب بالفقرة التالية: (أعتبر أنني ركبت قطار الرافدين السريع الذي سافرت بواسطته عبر التاريخ من الماضي إلى الحاضر من محطة بيروت، عرّفني الكرد السوريون في بيروت إلى جلال طالباني القائد الكردي العراقي الذي أصبح في ما بعد أول رئيس جمهورية عراقية منتخب، وأنا عرّفت القائد الكردي العراقي بعد سنوات طويلة إلى رئيس الجمهورية التركية تورغوت أوزال، فبدأت تركيا تتعلم أنها لن تستطيع تجاوز الحدود والانفتاح على الشرق الأوسط من دون كردها، ومن دون مواجهة التاريخ../ص556).

 

التفاصيل ...

مقالات: مأساة الكتّاب الروس
 
الأربعاء 07 ايلول 2016 (88 قراءة)
 

جــودت هوشيار

الشعب القاريء :
خلال دراستي في موسكو في الستينات ، لفتت نظري ظاهرة ، نادراً ما نجدها في بلد آخر ، على هذا النحو الصارخ ، وهي أن الروس رجالاً ونساءاً ، شيباً وشباناً ، يقرأون الكتب والصحف بنهم لا نظير له. ليس في المكتبات العامة والبيوت ، والمدارس والجامعات ، أو المكاتب فحسب ، بل في كل مكان : في وسائط النقل ، وفي طوابيرالأنتظار في المتاجر. وفي المنتجعات . وكان الروس يتفاخرون عن جدارة بأنهم الشعب الأكثر قراءة في العالم . ولا تهدف القراءة عندهم الى تمضية الوقت أو التسلية ، بل أن المثقفين منهم يعتبرون الكتب  زاداً فكرياً وروحياً لا غنى عنه للأنسان . 

 

التفاصيل ...

اخبار: صدور العدد الثاني والخمسون (52) من جريدة «بينوسا نو - القلم الجديد» باللغة العربية
 
الأربعاء 07 ايلول 2016 (89 قراءة)
 

صدر العدد الثاني والخمسون ( 52) من جریدة "بینوسا نو – القلم الجدید" باللغة العربیة، عن الاتحاد العام للكتاب والصحفیین الكورد في سوریا، وھي جریدة شھریة أدبیة ثقافیة فكریة عامة تعُنى بالتواصل الثقافي الكوردي – العربي.

وتضمن ھذا العدد الجدید عدة محاور، ھي:

المقال الافتتاحي، أفكار وآراء، ملفات، حوارات ولقاءات وشخصیات، ثقافة وفنون وأدب، دراسات وتحلیلات، كتابات ونصوص إبداعیة، إصدارات، فنون وإبداع، أخبار ونشاطات وبیانات.

 

التفاصيل ...

شعر: حنين الزنبق
 
السبت 03 ايلول 2016 (168 قراءة)
 

روشن علي جان / السويد 

شجرة خروب وارفة
أغصانها تتحرش بزجاج النوافذ
نوافذ مفتوحة على الحنين
على اسماء طرية كقضمة عشب
ونوافذ مواربة
تدلف الأسرار منها كخيط الشمس
عنوة

 

التفاصيل ...

مقالات: وداعاً باحثنا النبيل عبدالإله باشا المللي
 
الخميس 01 ايلول 2016 (105 قراءة)
 

يأتي رحيل الباحث الكردي الكبير عبدالإله الباشا المللي، في هذه اللحظة الأشد إحراجاً في تاريخ إنساننا ومكاننا ليشكل فراغاً جد كبير، لاسيما إن الحاجة إليه، وإلى قلمه النزيه والموضوعي كانت جد كبيرة. فهو بالإضافة إلى إنه كان في حقيقته بمثابة مكتبة تراثية تاريخية اجتماعية متنقلة، فإنه كان يعد كذلك ذاكرة لتاريخ شعبه وجغرافيا وطنه يجمع بين ما نقل من الشفاه و اختزن في صدور آبائه وأجداده وهم صناع المآثر والبطولات والأمجاد من جهة و ما هو موثق بموضوعية  وصدق رغم ندرته من الناحية العلمية، من جهة أخرى. وتتجلى  الآن تحديداً الحاجة الحقيقية والكبرى إلى جهده وأمثاله من الباحثين الغيارى المتعمقين في دراسة تاريخ إنساننا وجغرافياه.
لقد كرس الباحث عبدالإله الباشا المللي حياته، منذ بداية وعيه من أجل خدمة إنسانه، وهو الوطني، والإنساني، وفق معادلته الرؤيوية الحياتية، ليكون من عداد المثقفين الندرة الذين خاضوا غمار استقراء مجالات تكاد غير مطروقة، لاسيما في مايخص: الديانة الكردية القديمة وخريطة شعبه الذي سرق تاريخه، وأجريت له المحارق، في إطار محو هويته المستمرة التي طالت محو وجوده.

 

التفاصيل ...

خاطرة: قامشلو .... مدينة الملائكة
 
الثلاثاء 30 اب 2016 (130 قراءة)
 

زهرة أحمد
 
قامشلو : 
ياحلم الشهيد ....... ياركام الألم 
سماؤك تلوثت بدخان الظلم الأزلي
 فأرضك ثكلى ودمى الأطفال بين الأشلاء تئن 
في كل آذار تهتف أنفاسك بالحرية 
 وفي لوحة رسمت صرخات الألوان نحو الخلود

 

التفاصيل ...

شعر: وطنٌ يعشقُنا في المَنفى
 
الأحد 28 اب 2016 (70 قراءة)
 

إدريس سالم *


احتضرتْ المفرداتُ في أفواهنا
بكاءٌ أخرسٌ أبكانا
ورحيلٌ أفقدَ صوابَ الرحيل
لحمٌ يتطايرُ حِرقةً
روحٌ تُذبَحُ ألماً 
رحلتَ..، 
وتركتَ خلفَك وطناً يعشقُنا في المنفى

 

التفاصيل ...

شعر: عنتاب أيضا...!؟
 
الجمعة 26 اب 2016 (76 قراءة)
 

أحمد حيدر

ليس جديدا آلامهن 
ليس جديدا
دموع النساء الكرديات
التي تحتكر الغيوم 
الهاربةمن شكوك التاريخ 
الذي لم يستوعب 
مفردات خدودهن 
في أول الخطيئة

 

التفاصيل ...

اصدارات جديدة: «مخاض المصطلح» لإبراهيم اليوسف
 
الأربعاء 24 اب 2016 (138 قراءة)
 

 صدر للكاتب إبراهيم اليوسف ضمن سلسلة الكتاب الشهري لمؤسسة اليمامة الصحافية في الرياض لعام 2016 كتاب بعنوان: «مخاض المصطلح الجديد: استشرافات على عتبة التحول» وهو عبارة عن دراسة حول واقع التحولات الجارية حالياً على نحو كوني والتي تؤدي من خلال وجهة نظر المؤلف إلى موات المصطلح التقليدي وولادة مصطلح بديل يرتقي إلى أسئلة المرحلة.
يتضمن الكتاب الذي يمتد على مساحة 144 صفحة من القطع المتوسط مقدمة أكثر من 40 مبحثاً يتناول خلاله فكرة تصب في فكرة التحول المتناولة. ومن العناوين الرئيسة لفصول الكتاب: نظرية قيد التأسيس ومخاض المصطلح الجديد – استقراء الالتباس- خارج النظرية – من تعدد القراءات إلى القراءة الواحدة – اهتزاز صورة الخطاب «المفبرك» – قلق الخطاب وخطاب القلق- خطاب الرأب ورأب الخطاب – خطاب الخديعة- خطاب القيم العليا- نحو خطاب ثقافي في مستوى الأسئلة الراهنة – مخاض المصطلح الجديد.

 

التفاصيل ...

شعر: حكايات صغيرة في الحب
 
الثلاثاء 23 اب 2016 (202 قراءة)
 

 دهام حسن

(1)
أنتِ جميلةٌ سيّدتي حلوةٌ كحبة سكرْ
أنتِ شتلةُ ريحانٍ تفوحين مسكا وعنبرْ
أحببتك قبل أن نلتقي .. ولما التقينا أحببتك أكثرْ 
وتكرّر ما بيننا اللقاءْ .. فأصبحت في عينيّ من أجمل النساءْ

 

التفاصيل ...

شعر: قصائد من الشاعرة ديلان شوقي
 
الأحد 21 اب 2016 (195 قراءة)
 


 ترجمة وتقديم: إبراهيم اليوسف  
تعرفت على الشاعرة والكاتبة ديلان شوقي منذ بدايات تجربتها، لأرى فيها اسماً ثقافياً مائزاً، من خلال روحها، وطموحها، واجتهادها، وولعها الإبداعي، وتواضعها، ووفائها مع رسالتها، وذاتها، ومحيطها، على حد سواء. 
نصوص ديلان تتميز بانتمائها إلى التكثيف، والاختزال، من خلال اعتمادها على خيالها المرهف، والمفردات التي تنوس -في الغالب-بين الجبال والبراري، وإن كانت لاتفتأ تعبر بين حين وآخر عن صدمتها بالمدينة التي سلبتها ذلك الفضاء الذي يليق براية فرحها وحلما المنتظرين.
وديلان  من مواليد1970 واشتغلت في مجال الترجمة  باللغات: الكردية- العربية- التركية ومن الكتب التي ترجمتها مذكرات الشاعر والكاتب الكردي الكبير جكرخوين الذي ترجمته إلى العربية، كما ترجمت عدداً من الكتب من اللغة التركية  إلى العربية بالإضافة إلى نشرها عدداً من المجموعات الشعرية بلغتها الكردية الأم ومنها:

 

التفاصيل ...

مقالات: تعالوا نحتفي اليوم 20 آب بذكرى ميلاد مدينة القامشلي!
 
السبت 20 اب 2016 (176 قراءة)
 

كونى ره ش

رغم الأحداث المتسارعة والدموية التي تجري في مدينة الحسكة، فهذا لا يعني ان لا نذكر يوم ميلاد مدينتنا القامشلي.. هذه المدينة الحديثة التي تسمى في بعض المصادر بـ (عروس الجزيرة) أو (كاليفورنيا الشرق)، كما وصفتها البعثة الزراعية الأمريكية في الخمسينات من القرن الماضي. تم بناؤها يوم 20 آب 1926م، اي قبل 90 عاماً، مع بناء الثكنة الفرنسية. تقع هذه المدينة العاشقة للمحبة والتعاون والإخاء على الربوة الواقعة جنوب مدينة نصيبين بحوالي 2 كيلو متر، وكان موقعها في السابق مقبرة لنبلاء اليونان والرومان. واليوم تتعالى في سمائها صدى الآذان مع أجراس الكنائس.. واجتمعت فيها الوجوه والأزياء والألسن واللهجات والمذاهب والعادات والتقاليد المختلفة… 

 

التفاصيل ...

خاطرة: آلان الكردي وعمران العربي
 
السبت 20 اب 2016 (102 قراءة)
 

توفيق عبد المجيد 

ابصق في وجوههم يا عمران 
ابصق في وجه بوتين الجلاد 
قاتل الطفولة والأطفال 
ذكرهم بحلبجة 
جرح الكرد النازف
والأنفال 

 

التفاصيل ...

فيسبوكيات: كان أملنا بالكتاب والنشطاء طلع املنا خائب والعوض على الله
 
السبت 20 اب 2016 (120 قراءة)
 

حواس محمود

انتشار المؤسسات السورية وضمنها الكردية والاتحادات كالفطر ، وكل اتحاد تابع لاشخاص واحزاب وان وجد اتحاد يتحدث عن استقلاليته فهو ان عمل مؤتمرا او مهرجانا يزخرفه ويبهرجه بشخصيات سياسية ليتحول ندوته او مؤتمره الى مهرجان سياسي وتمظهر واستعراضية وهكذا ، والبعض يطلق على رئاسة وادارة الاتحاد تسمية القيادة تيمنا بالقائد الاب الخالد او القائد الملهم ، لوثة السياسة في دمائهم لم يتخلصوا منها ، والمؤسسات الكردية والسورية تنتشر كالنار في الهشيم بالداخل والخارج هكذا بشكل سريع ، دون اسشارة الاخرين واشراكهم في العمل المؤسسي ، نحن ندعو للديموقراطية ونمارس النقيض ، يعني احترموا عقولنا يا جماعة ما هكذا تورد الابل ،

 

التفاصيل ...

اخبار: مهرجان الوفاء لشهداء قامشلو
 
الجمعة 19 اب 2016 (124 قراءة)
 

للحزن مهرجان ، وقصائدنا تخلّد الحزن لنحوّله إلى انتصار ...
 يشرفنا نحن اتحاد كتاب كوردستان سوريا أن ندعو جميع الكتاب في الداخل والخارج لإحياء أربعينية شهداء قامشلو ، وذلك بمشاركتنا في مهرجان: 
الوفاء
لشهداء تفجير قامشلو بالإبداعات الأدبية ( شعر ) باللغتين العربية والكوردية ضمن احتفالية أدبية تخليدا لذكرى الشهداء تقام في مدينة قامشلو يوم 7/9/2016 ، وذلك بالحضور شخصياً لكتاب الداخل ، أو التواصل عبر وسائل الإعلام لكتاب الخارج. ويمكنهم تخويل اي شخص ينوب عنهم بالقراءة في المهرجان.
على ان تصلنا القصائد قبل تاريخ 1/9/2016م 

 

التفاصيل ...

شعر: الحسكة، وماذا بعد! ؟
 
الخميس 18 اب 2016 (117 قراءة)
 

نارين عمر

حسكة.. 
كم قلباً ينبض في الصّدر... 
نغزل عليه أوجاعنا التي أسكتت
نبض البشريّة!؟
كم عيناً تكفينا… 
نهدهد بدموعها مآسينا التي 
مزّقت عيون الإنسانيّة!؟

 

التفاصيل ...

شعر: غيمة رصاصية .... تمطر يوسف !!؟
 
الخميس 18 اب 2016 (107 قراءة)
 

 أحمد حيدر 

الألم نكبة حتى العظم 
الألم مرجعية قيد الإنجاز
في ذاكرة الريح
الألم مهنة في صراع الألوان والبارود 
الألم حكمة عابرة وفق مزاج المخرج 
من وراء الكواليس وتوزيع الأدوار 
على الممثلين في مسرح العرائس/ المتنقل  
بين يأس الشمال والجنوب المريض

 

التفاصيل ...

مقالات: إله الكتابة
 
الخميس 18 اب 2016 (88 قراءة)
 

جــودت هوشيار

شهد الفضاء الثقافي العربي في السنوات الأخيرة موجة لافتة للنظر من الأدب الإيروتيكي النسوي، وخصوصاً في مجال الرواية، منها رواية "نساء عند خط الاستواء" لزينب حفني ، و" على فراش فرويد " لنهلة كرم ، و" أنا هي أنتِ " لألهام منصور ، و“خارج الجسد” لعفاف البطاينة ، و“مرافئ الوهم” لليلى الأطرش ، و “أصل الهوى " لحزامة حبايب ، و"برهان العسل" لسلوى النعيمي ، و “صمت الفراشات” لليلى العثمان ، و “الغلامة” و" المحبوبات "  لعالية ممدوح، وغيرها كثير. هذه الموجة لا ترتبط بتطور المجتمعات العربية - التي تشهد تضييقاً شديداً على حرية المرأة وهضم حقوقها و فرض الحجاب والنقاب عليها بالقوه بإسم الشريعة.ولو قارنا بين العهدين الملكي والحالي في العراق ، لرأينا بوناً شاسعاً بينهما في مدى الحرية الممنوحة للنساء .

 

التفاصيل ...

شعر: وا وَطَناه!!
 
الثلاثاء 16 اب 2016 (120 قراءة)
 

نارين عمر

يا لهوْلِ العينِ 
ممّا يبصره إنسانُ عينها 
بأيّةِ ريشةٍ تُصوّرُ الأحداثُ!؟
يا ويلَ السّمْعِ 
وهل يصدّقُ ما يرْويه 
غشاء الطّبل من قرقعاتٍ 
وفرقعات الرّواةِ
يا لقلْبيَ الممزّقِ
كيفَ له ردّ  تسلّل صورِ العارِ

 

التفاصيل ...

مقالات: شخصيّات من التّراث والتّاريخ الكورديّ «رستم زال»
 
الأحد 14 اب 2016 (239 قراءة)
 

نارين عمر، بهجت أحمد

 التّراث والتّاريخ الكورديّ فيهما من العراقة وخفايا الأشياء الكثير، وقد اخترنا شخصيّة كانت وﻻ تزال راسخة في أذهان الشّعب الكورديّ وهي شخصيّة "رستم زال". 
إنّها إحدى أبرز الشّخصيّات التي اقترنت بالشّجاعة الخارقة، وﻻ تزال الشّعوب الآريّة من الكورد والفرس وحتى آريو الهند وباكستان وأفغانستان تعتبره بطلها الأوحد على الرّغم من أنّ شخصيّة رستم زال يعتبرها البعض شخصيّة اسطورية.
 الفردوسيّ في كتابه الشّاهنامه يعتبره مخلّصاً للملك كيكاوس بعد أن أسره هاماوران وهو ابن زال ورودابه، أمّا الهمذاني فيؤكّد على أنّ مربط فرسه في سجستان، وياقوت الحمويّ يقول في شوشان بالقرب من إيﻻم.  هذا ماتناوله مؤرّخو ذلك العصر عن رستم زال وفي الحقيقة دراسة المصادر والمراجع التّاريخية توضّح لنا بعض الخفايا في هذه الشّخصيّة منها تخليص الملك كيكاوس من أسر ملك هاماروان حيث ظلّت المنطقة الشّرقيّة من أراضي الآريين وموطن الشّعوب التّركية مصدر القلق الأكبر لكلّ ممالك الآريين من أيّام الميديين والأخمينيين وحتى بني ساسان، ﻻ بل تجاوز خطرها إلى أوربا نفسها وما هجمات الهون وقائدهم اتيﻻ الهوني إﻻ واحدة من زحف سكان تلك المناطق نحو جنّات النّعيم بعيداً عن تلك السّهوب الفقيرة، وتلتها حركة مستمرّة من تلك الشّعوب التّركية نحو أوربا مثل هجمات التّتار والمغول الذين سيطروا على روسيا وبولندا والشّرق الأوسط وما قبلها من هجرة التّركمان ممثّليين بأوﻻد سلجوق وآخرهم بني عثمان.  

 

التفاصيل ...

شعر: العاشق الغريب
 
الأحد 14 اب 2016 (99 قراءة)
 

حواس محمود 

قالوا هل انت عاشق  ؟ 
قلت بلى 
قالوا ما اسمها  
قلت  اسمها يبدأ بحرف الكاف 
وعلى جبينها شامة 
وعلى قلبها رسمت خريطة الاحزان 
بلون رمادي 
ارنو اليها بألم اسطوري 
وأجدها في أحلامي 

 

التفاصيل ...

أسارير
 
الأحد 14 اب 2016 (77 قراءة)
 

خاشع رشيد

    مستجوبوك يقتنون منك أرذل صورك، ليس لأنّك أقبح ما جاءت بها ثورتك الحياتيّة، بل لأنك لم تختلف كما حدّدوه لك، نسبة لحساباتهم المتّفقة كواقع لا يوقف تمرّده، فلا تعكس مفاهيم متمرّنة في عمالة لامحلّيّة أصبحت محلّ فخر، وجعلتها تفوّقاً ذاتيّاً غير قابلة للنقد، بمعنى سياسيّ مُبتذل.
ذلك الرّأس الإسمنتيّ أنا أيضاً مشاركٌ في إعداده، لو كان جدّك حيّاً لقال لي ذات الشّيء، ليس ذكاءاً ولا تاريخاً مصنّعاً منّا، إلا إذا اكتفى الإدراك بهذا الوصف المهزوز... حاول أن تغيّر مكانك بنفسك، ولا تجعل أثرك أشخاصاً في كلّ مرّة، هذه ليست نصيحة، بل قانوناً مغلّفاً لسلوكيات موفدة في الفكر، فحسب.
كلّكم سمعتم شيئاً ممّا سآتيكم به لاحقا، وكلّكم محتواة في سبْقي الكتابي... هذه سيرة جبال مُغتالة. 

 

التفاصيل ...

مقالات: الرواية البوليفونية الجديدة
 
الخميس 11 اب 2016 (106 قراءة)
 

جــودت هوشيار

مدخل :
لا نقصد بالرواية البوليفونية أو المتعددة الأصوات هنا ، الروايات الخيالية التقليدية ، التي تتعدد فيها أصوات و وجهات نظر الشخصيات المستقلة عن بعضها البعض ، وتختلف فيها المواقف والرؤى والآراء ، على قدم المساواة مع صوت المؤلف أو الراوي . هذه التقنية السردية ، التي ظهرت لأول مرة في روايات دوستويفسكي الأساسية ، وخاصة " الجريمة والعقاب "  حسب المنظر الروسي ميخائيل باختين ،  بل نقصد بهذا المصطلح الرواية البوليفونية الوثائقية التي ظهرت في النصف الثاني من القرن العشرين في كتابات عدد من الكتاب البيلاروس .

 

التفاصيل ...

حوارات: الشاعر السوري فرج بيرقدار: إني أحنُّ إلى كردستان وطيبة وكرم ووفاء أهلها وعدالة قضيتهم
 
الخميس 11 اب 2016 (413 قراءة)
 

حاوره: إبراهيم اليوسف

ينتمي الشاعر السوري فرج بيرقدار إلى هؤلاء المبدعين الذين يجمعون بين الموقف المبدئي والإبداع الحقيقي. وقد ترجم ذلك خلال مسيرته الحياتية والإبداعية. إذ كان أحد هؤلاء الذين قالوا للطاغية: لا، عبر صوت مدو، مجلجل، وكان أن دفع ثمن هذا الموقف بضعة عشر عاماً من مرحلة شبابه.
وقد منح الشاعر بيرقدار جائزة حامد بدرخان في دورتها الجديدة للعام2016، تقديراً له على إبداعه، ومواقفه.
 وللتعريف بشاعرنا الغني عن التعريف حقاً، لاسيما لدى المعني بشؤون الثقافة والموقف فهو شاعر وصحافي سوري من مواليد تير معلة- حمص 1951.
من أسرة ريفية تضم إضافة للوالدين ستة إخوة وثلاث أخوات. عنده ابنة اسمها سومر من مواليد 1983، كان عمرها قرابة الأربع سنوات عند اعتقاله، وعند الإفراج عنه كانت على أبواب الجامعة.

 

التفاصيل ...

شعر: بورتريهات لوجوه لاتنطفىء:
 
الأربعاء 10 اب 2016 (205 قراءة)
 

رسوم: إبراهيم اليوسف

 
د.جواهر إسماعيل:
 
ما زلت توزع
على سكان المقبرة
ماتبقى من أدوية في صيدليتك الجديدة..!.
 
اختصار:
الجمجمة-المتفحمة-تلك
اختصرت أثر أكثر من جسد بلا أثر..!.

 

التفاصيل ...

اخبار: صدور العدد الواحد والخمسون (51) من جريدة «بينوسا نو – القلم الجديد»
 
الأربعاء 10 اب 2016 (138 قراءة)
 

صدر العدد الواحد والخمسون (51) من جريدة "بينوسا نو – القلم الجديد" باللغة العربية، عن رابطة الكتاب والصحفيين الكورد في سوريا، وهي جريدة شهرية أدبية ثقافية فكرية عامة تُعنى بالتواصل الثقافي الكوردي – العربي.
وتضمن هذا العدد الجديد عدة محاور، هي:
المقال الافتتاحي، أفكار وآراء، حوارات ولقاءات وشخصيات، ثقافة وفنون وأدب، دراسات وتحليلات، كتابات ونصوص إبداعية، فيسبوكيات، إصدارات، فنون وإبداع، أخبار ونشاطات وبيانات.

 

التفاصيل ...

شعر: نص الظنون
 
الثلاثاء 09 اب 2016 (143 قراءة)
 

أحمد حيدر 

كان يظن أن الدنيا نص شعري 
من السهل الممتنع 

كان يظن أن الأصدقاء/نهرجغجغ
معهد الصف الخاص/مطحنة مانوك/الملعب البلدي/الحديقة العامة/طالبات القادسية/ زكي الأرسوزي 
الحارة الغربية/الكورنيش/الوسطى/حلكو شارع القوتلي/قناة السويس/الهلالية/السياحي/مقهى كربيس/القابي/الأحزاب 
صور شعرية

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· أريدُ
· أم الشهداء ... قامشلو
· مراثي البكاء
· الأدب العالمي ... مفهومه وقضاياه
· العقد الجميل..
· أشواق مبعثرة
· سأعود للأدب بقلب واسع
· عيون حائرة
· الشاعر زنار عزم: الغربة حنين وعشق ووطن وآهات خرساء وباقة من دموع متحجرة
· البياتي في ذاكرة طلبة البعثات في موسكو
· «اليد والقفاز» الكتاب الأحدث لابراهيم محمود
· وطنٌ مُعتّر
· فبراير
· «الوردة الوردية»
· مذكرات وطن
· الطفل الشقي عدواً
· تراتيل الحمام
· لأن الحياة مستمرة فمشروع الحداثة مستمر
· بين أن يكون «المثقف» الكردي كلباً برّياً وكلباً بطَوق
· صلاح عمر : نحات الألم والأمل…
· أقفال
· عبدالوهاب البياتي في موسكو ... ملاحظات وإنطباعات
· مقطعين من رواية / يوميات حسينو العطار / قيد الإنجاز
· غَــــابَـــاتِــي تَــعـُـجُّ بِــالنّـُــمُــــورِ!
· صديقي الغالي ديوجين
· المدفع ورمضان ديريك أيّام زمان
· بيان الكورد أوفياء لأصدقائهم جائزة أوسمان صبري تذهب للسيدة مليكة مزَّان
· حوار مع زميلتي البولندية
· الاتحاد العام للكتاب يقيم حفل توقيع الإصدارات الحديثة في إيسن الألمانية
· همسات الشتاء
· تل معروف.. إلى الشهيد محمد معشوق الخزنوي في ذكراه
· تخويل الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الكرد بإدارة جائزة الشاعر عمر لعلي
· آمالنا المهاجرة
· بطاقة دعوة لحضورحفل توقيع الإصدارات الحديثة في إيسن/ألمانيا:
· جائزة بينوسا نو (القلم الجديد) تمنح للكاتب والباحث حواس محمود
· ديار نرجس
· عبدو خليل: غادرت حلب حين علا صوت الرصاص... ومعي روايتي
· أنين الغربة
· رمية النردِ الأخيرة
· صدور العدد الثامن والأربعون (48) من جريدة «بينوسا نو – القلم الجديد» باللغة العربية
· قراءة في كتاب «العائلة البدرخانية – رحلة النضال والعذاب» للكاتب: (كوني ره ش) الطبعة الأولى (نيسان /2016 )
· هكذا انشقّ حزبنا
· جائزة بالو للإبداع في دورتها 2016للشاعر الكردي خليل ساسوني
· قراءة في روايتي : «كاساني» و«ديركا حمكو» للروائي وليد حاج عبد القادر
· قراءة في ديوان الزهور لاتنمو على نهايات الجلادين
· ملحمة العروس الزرادشتية
· قراءة في كتاب: (العائلة البدرخانية - رحلة النضال والعذاب) للكاتب والشاعر(كونى ره ش)
· كتاب جديد للكاتب (كونى ره ش): العائلة البدرخانية رحلة النضال والعذاب
· جائزة الشاعر حامد بدرخان في الذكرى العشرين على رحيله
· قصص قصيرة جدا/106

مقالات قديمة

القسم الكردي