القسم الثقافي  |  القسم العربي  |  القسم الكوردي |  أرسل  مقال  |   راسلنا
 

تقارير خاصة | مقالات| حوارات | اصدارات جديدة | قراءة في كتاب | مسرح |  شعر | نقد أدبي | قصة | رياضة | الفنون الجميلة | الارشيف

 

twitter


البحث



Helbest

شعر: مادة خام على أونى على دوي
 
الأثنين 18 شباط 2019 (30 قراءة)
 

احمد محمود / هولير 

عَربدوا فوق أشلائنا 
نُباع ونُشترى 
سلعٌ في أسواق التسويات 
وقود ومحروقات 
لافرق 
جنود للبُغات 
انكسارات أوانتصارات 
لا فرق 

 

التفاصيل ...

شعر: الفاشستُ مرّوا منْ هناك
 
الأحد 17 شباط 2019 (20 قراءة)
 

عبد الستار نورعلي

قالوا: يومٌ أسودْ،
ذاكَ الرابعَ عشرَ
والثامنُ مِنْ أيامِ شباطَ الأسودْ.

كمْ منْ يومٍ أسودْ
منْ أيامِ نضالِ الدهرِ يمرُّ!؟

 

التفاصيل ...

شعر: لونها
 
الأحد 17 شباط 2019 (215 قراءة)
 

كيفهات أسعد

هذا انا كيفهات أسعد ، سليل الحزن في الحارة الغربية من قامشلي وفقرها 
سليل اليتم ، من كبريات العائلات في الجزيرة الكردية الممدودة على طول حدودٍ خلفها شمالاً 
جبل يتيم وطويل يسمى مجازاً طوروس.
لذكرياتي حمحمةٌ تراقص منفاي الاختياري في أقاصي بلاد "الڤايكينغ" 

 

التفاصيل ...

قصة: طائر الفينيق
 
الأحد 17 شباط 2019 (21 قراءة)
 

أوغست ستريندبيرغ*
الترجمة عن السويدية: فرمز حسين

كان ذلك في موسم الفراولة البرية في حديقة الكاهن حين رآها أول مرة. كان قد رأى قبلها فتيات كثيرات، لكن حين وقع نظره عليها عرف أنها هي، إلا أنه لم يجرؤ على قول شيء. ابتسمت له. كان لايزال تلميذاً في الإعدادية، لكنه عاد مرة أخرى وهو طالب جامعي، فقبّلها، ورأى توابيت المدافع وسمع أصوات الناقوس وبوق الصياد وشعر بالأرض وهي تتزلزل من تحت قدميه. كانت صبية في الرابعة عشرة من عمرها. نهداها ممتلئتان ومتوثبان عالياً وكأنهما بانتظار أنوف طامعة صغيرة، وأياد صغيرة خبيرة مداعبة. مشيتها كانت واثقة. شعرها كان أصفر كثيفاً وكأنها قطعة عسل على الرأس تترك رذاذاً من الماء من فضاء جبينها، العين كانت حارقة والجلد أملس ناعماً مثل قفاز اليد. 

 

التفاصيل ...

مقالات مترجمة: كيف تصنع حياة لغيرك وأنت في السحن: الكردي بهروز بوشاني، وجائزة سينمائية عن فيلمه: شوكا، من فضلك، أخبرنا عن الوقت !
 
الأحد 17 شباط 2019 (26 قراءة)
 

بر این باورم که این فیلم برای تاریخ استرالیا بسیار حائز اهمیت است و باید در تاریخ این کشور برای همیشه ثبت شود
أعتقد أن هذا الفيلم مهم جدًا للتاريخ الأسترالي ويجب تسجيله إلى الأبد في تاريخ هذا البلد

ابراهيم محمود

شوكا ، من فضلك، أخبرنا عن الوقت Chauka, please tell us the time  هو الفيلم الوثائقي الذي شارك في صنعه اللاجئ الكردي الإيراني بهروز بوشاني " مواليد إيلام، في كردستان الإيرانية، 1983 " والمخرج الإيراني المقيم في هولندا آراش كمالي سرفيستاني الذي أطلق سراحه في عام 2017. وقرأتُ عنه بالفارسية " چوکا " وهو نفسه " çûk " بالكردية، أو " العصفور الدُّوري. وقد أطلق عليه بو شاني اسماً من داخل مركز احتجاز جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة the Manus Island detention centre in Papua New Guinea. . تم تصوير الفيلم بأكمله على مدى ستة أشهر على هاتف ذكي smartphone ، والذي كان يجب إبقاؤه سراً عن أعين سلطات السجن. 

 

التفاصيل ...

شعر: عيناك.. قدر
 
الأحد 17 شباط 2019 (18 قراءة)
 

عصمت شاهين دوسكي

عيناك.. عيناك.. عيناك ... 
قدر مغترب في الحياة 
يقظة شاردة تبحث عن الخلود 
ولا تشرد مع لجة النظرات 
حب، عشق، تمرد، جنون 
وإبحار بين أمواج نائيات 

 

التفاصيل ...

قصة: خبر مثير... لاجتماع الحمير ..؟.
 
السبت 16 شباط 2019 (50 قراءة)
 

 ماهين شيخاني

اجتمع حمير البلدة بعد يوم شاق من العمل والعتالة سرا في وادٍ هو بقايا لنهر كان يمر من أطراف المدينة، فتحوا محاضرهم وجداول أعمالهم لهذا الاجتماع ، وبعد دقيقة صمت على روح أحد رفاقهم ، ألقى رفيق المغدور نهقة حزينة، تهدلت شفته وتهدج صوته، ثم تدفق ينبوعا من الدموع وهو يذكر خصال رفيقهم وكيف بذاك الذي يسمى نفسه ببني آدم دهسه بلا شفقة ولا رحمة من دون أن يجهد نفسه  قليلا على دعسة الكابح كي لا ينزع عجلات السيارة، وقال :

 

التفاصيل ...

قصة: الكلب الضال
 
السبت 16 شباط 2019 (32 قراءة)
 

 يلمار سودربيرغ
ترجمة: فرمز حسين

مات رجل و بعد موته، لم يعتن أحد بكلبه الأسود . الكلب حزن طويلاً و بمرارة. لكنه لم يدفن نفسه مع سيده في قبره، ربما لأنه لم يكن يعرف مكان القبر، ولربما أنه في الأساس كان لايزال كلباً صغيراً، و مرحاً. و يرى بأن أمامه الكثير في الحياة مما لم يفعله بعد؟
يوجد نوعان من الكلاب : كلاب لها مالك و كلاب ضالة . ظاهرياً ليست هناك اختلافات جوهرية، الكلب الضال قد يكون سميناً مثل بقية الكلاب و غالباً مايكون أكثر سمنة. لا الاختلاف يكون في أشياء أخرى. الإنسان بالنسبة للكلاب مصدر رعاية لاحدود لها، وهو كالإله بالنسبة لها. إنه سيد تطيعه و تتبعه و تثق به، هذا هو المعنى الحقيقي من حياة الكلب.

 

التفاصيل ...

حوارات: الشاعر رشيد جمال: العمل الأدبي الذي يعتمد على بساطة اللغة يكون أكثر جمالية وأعمق تعبيراً
 
السبت 16 شباط 2019 (32 قراءة)
 

 حاوره: إدريس سالم

“لربّما الوجودُ توحّدَ مع منفاك، ومضيتَ نحو تجاعيدِ ذاكرةٍ أدمنَت التسكّعَ، على أرصفة الأملِ المقابلة للأحلام الهاربةِ من شاعرية القنّاص
فكم أنت حرٌّ في رسم زنزانتك!
كم أنت حرٌّ في عبورك للوقت!
كم أنت حرٌّ في وجودك!
وهكذا.. أنا حرٌّ وحرٌّ بينَ موتين
موتٌ في وطنٍ بعثرَه النمل
وموتٌ في منفى أدمنَه الذلّ”.

 

التفاصيل ...

حوارات: المخرج الكوردي هاشم آيدمير: على القوى الحاكمة مشاهدة فيلم (14 تموز)، ومواجهة إبادة (12 أيلول)
 
السبت 16 شباط 2019 (54 قراءة)
 

 حاوره: بيرجان دييرمنجي
الترجمة من التركية إلى العربية: رويا إسماعيل

"عندما كنت في السادسة من العمر، ويدي في كفّ أمي كنا نركب كل أسبوع الباص المنطلق من داغ كاپى آخذين وجهتنا نحو السجن. كان الطريق طويلاً، وكنت طوال الطريق وأنا أنظر من نافذة الباص، كل أطراف المدينة تبدو لي بيضاء وسوداء.

 

التفاصيل ...

شعر: أضع سريرك في العراء
 
الجمعة 15 شباط 2019 (35 قراءة)
 

أفين إبراهيم

هناك حيث تنام الطيور دون غطاء ،
تلمع الجراح في قلب الكون، 
ينظر الرب إلى مخلوقاته
يضحك دون أن يراه أحد سواي.
أضع سريرك في العراء 
أركض نحو الغابة 
أبني لك كوخاً من روحي الفارغة، 
هناك حيث تكبر الأقلام خلف الشبابيك، 

 

التفاصيل ...

مقالات مترجمة: احذروا مشاهدة النسخة التركية المزوَّرة من فيلم الطريق Yol، ليلماز غوني
 
الخميس 14 شباط 2019 (92 قراءة)
 

 الترجمة عن الفرنسية مع التقديم: إبراهيم محمود

ما يتطرق إليه مكسيم آزادي في مقاله لماذا تمت إزالة كلمة كوردستان في النسخة الأصلية من فيلم الطريق  Yol؟ " يضعنا في مواجهة التحديات المتوقعة، والمباغتة التي يتعرض أي فيلم، يتخذ من الكشف عن الحقيقة وملابساتها مسعى رئيساً له، وبالمقابل، ما يرتدُّ إلى هاجس الخوف من متضمنات فيلم، والذي يخص الجهة المتنكرة للكورد كشعب، وكجغرافيا، وتلك الالتفافات التي تقوم بها، وما في ذلك من إغراءات شراء الذمم وغيرها، أو ترغيب وترهيب، يتوخى التروّي في القراءة، والتدقيق في المعنى المتشكل في النص المثير حقاً، وهو يفصح عن مكانة يلماز غوني، أو بصورة أوضح عن عظمة الإنساني فيه، وليس لكونه كوردياً تحديداً، وهذا يعمّق ما هو مكتوب عنه سابقاً. 

 

التفاصيل ...

مقالات: «كجك و لاوك.. فاتوكا سيوي» سندريلا في نسختها الكوردية ..
 
الأربعاء 13 شباط 2019 (57 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر

 إلى حفيدتيي جين و فين .. بعض من إرث أريده أن يستدام ،

لعله من المفيدا جدا ، وقبل الخوض في أحداث هذه الحكاية التي لاتكاد تراث شعب من الشعوب أن تخلو منها ، وعلى الرغم من خصوصياتها وتراتبياتها من بيئة الى أخرى ، خاصة سرياليتها كورديا ، وبالتالي مظاهر الإستسرار فيها وتجلياتها كما رأينا في حكايات عديدة ، في تأكيد لما - أجزم شخصيا - بتدرجها من طور المقدس إلى عالم الحكاية ، وبمفردات او طقوس ما استطاعت - بالمطلق - أن تزيح منها مدلولات صريحة في أبعاد وتجليات ما فوق بشرية ، وهنا - أعود للتأكيد بأنه - قد يكون مفيدا ، وبالإستناد على ما قاله مرسيا إلياد في كتابه - المقدس والدنيوي - ( يمكننا القول أن تاريخ الأديان ، من أكثرها بدائية إلى أكثرها ارتقاءا ، عبارة عن تراكم من الظهورات الإلهية ،

 

التفاصيل ...

مقالات: إلى السيد محمد توفيق علي
 
الأربعاء 13 شباط 2019 (30 قراءة)
 

محمد مندلاوي

أولاً: إن اللغة المنطوقة هي أهم وسيلة للتواصل والتفاهم وصياغة الأفكار بين بني البشر، لقد ابتكرها الإنسان عبر مراحل شاقة خلال مسيرة حياته الطويلة على هذا الكوكب الدوار، بلا أدنى شك هي التي تميز الإنسان عن الحيوان. 
ثانيا: إن موضعنا لهذا اليوم هو توضيح لأحد الإخوة المذكور اسمه أعلاه، لقد زعم في موقع "صوت كوردستان" الأغر، أن خطأً وقع في عنوان مقالي السابق المذكور أدناه، لا شك أن كلامه في الأسطر الثلاثة التي كتبها أسفل مقالي السابق كان فيه شيء من التهكم، وهذا من الصعب أن ينهضم عندي. كان من الأولى به أن يستفسر منا، لماذا وقع هذا..، حتى نوضح له الأمر، كيف صار هذا، في الحقيقة كان عنوان المقال:"الحاقدون على الكورد وكوردستان". لكن بعد برهة أضفت له التالي: هذا ردنا على هؤلاء. كالعادة نسيت أن أبدل حرفاً في كلمة الحاقدون، هذا كل ما في الأمر،

 

التفاصيل ...

مسرح: لَيْلَةُ السَّجِّين السَّعيدِة.. مسرحية من فصل واحد
 
الثلاثاء 12 شباط 2019 (47 قراءة)
 

أحمد اسماعيل اسماعيل

-1-
    (صالون متوسّط الحجم ذا سقف واطئ، يقع بابه المؤدي إلى الخارج في الجدار الأمامي المقابل لفتحة المسرح، وإلى يمينه باب آخر يؤدي إلى غرفة النوم. ثمة أريكة وطرابيزة عليها هاتفٌ ثابت، ومرآة كبيرة مثبتة في الجدار، وساعة حائط تشير إلى الثانية عشرة ليلاً، إضافة إلى مقعد حلزوني وكرسيّ ذي مسند. يرقص زوجان على أنغام موسيقى هادئة وشاعرية، إنهما آرام: رجل في نهاية العقد الرابع من العمر، له وجه ذو تقاسيم متقلّصة ومتوترة وعينان تومضان بنظرات ساهية. وشهناز: امرأة في بداية العقد الرابع من العمر. على وجهها الطيّب الجميل مسحة إرهاق قديم. إنهما عروسان في اللّيْلة الأولى من زواجهما. الوقت: منتصف اللّيْل) 

 

التفاصيل ...

مقالات: الكُردي بهروز بوشاني، وأعلى جائزة للرواية في استراليا
 
الثلاثاء 12 شباط 2019 (59 قراءة)
 

  ابراهيم محمود

Where have I come from? From the land of rivers, the land of waterfalls, the land of ancient chants, the land of mountains...
من أين أتيت؟ من أرض الأنهار ، أرض الشلالات ، أرض الهتافات القديمة ، أرض الجبال ..
لطالما فكَّرت في العلاقة بين الإبداع والمنفى. بين حيوية الفكرة، ومكابدة الغربة، حيث يولِد المبدع، والكبير بفكره مرَّتين: ولادة طبيعية، كغيره، وأخرى خاصية، واستثنائية أحياناً، على قدْر إبداعه وبدعته، حيث يتلاشى كثيرون خارجاً، بينما يهتدي هو إلى نفسه، ومن ثم: مسقط قلبه: شعبه، وطنه: الحلم، الأول. من هنا، يصبح الممتلِىء بالمكان والزمان .

 

التفاصيل ...

اخبار: العدد «80» من جريدة «بينوسا نو ـ القلم الجديد»
 
الثلاثاء 12 شباط 2019 (45 قراءة)
 

صدر العدد ثمانون (80) من جریدة "بینوسا نو – القلم الجدید" باللغة العربیة، عن الاتحاد العام للكتاب والصحفیین الكرد في سوریا، وهي جریدة شهریة أدبیة ثقافیة فكریة عامة تعُنى بالتواصل الثقافي الكردي – العربي.
تضمن العدد الجدید عدة محاور، ھي: كلمة العدد، أفكار وآراء، أرشيف، حوارات ولقاءات وشخصیات، ثقافة وفنون وأدب، دراسات وتحلیلات، كتابات ونصوص إبداعیة، أخبار ونشاطات وبیانات، إصدارات، فنون وإبداع.
ومن أبرز ما يتضمنه هذا العدد الكلمة الافتتاحية لنائب رئيس ااتحرير الكاتب د.محمود عباس بعنوان: "كيف تتمزق كردستان"، 

 

التفاصيل ...

قصة: أنا و القبّعة
 
السبت 09 شباط 2019 (77 قراءة)
 

عماد الدين شيخ حسن

استنجدت منذ أيّام بقبّعةٍ شتوية تقيني بعضاً من قرّ بلاد الخالة ميركل و أهلها ، الى جانب حصانات و دروع البدن الأخرى .
و ذات إرتداء ، سمعت همساً يقرع  طبلتاي برفقٍ و يقول : 
أتستأذن لي أن نتبادل أطراف الحديث قليلاً ريثما تصل وجهتك ؟ 
التفتت حينها يمنة و يسرةً و دوراناً لأنظر الهامس ، و إذ بي وحيداً في طول  ذاك الشارع الكئيب كلّه !!
و لكن سرعان ما أسعف دهشتي تلك ،  الهمس و الهامس ذاته ليقول : أنا القبعّة من تخاطبك ، فلا تنشغل كثيراً عن استئذاني منك .

 

التفاصيل ...

اخبار: الكاتبة فَاطِمَة يُوسُف ذيَاب والشاعرة آمَال عَوَّاد رضْوَان في «مَكْنُونَاتٌ أُنْثَوِيَّةٌ»!
 
الجمعة 08 شباط 2019 (643 قراءة)
 

 تخاطب الكاتبة فَاطِمَة يُوسُف ذيَاب الشاعرة آمَال عَوَّاد رضْوَان في كتابهما  "مَكْنُونَاتٌ أُنْثَوِيَّةٌ "، والذي صدرَ حديثا في الأول من شباط عام 2019، عن دار الوسط للنشر في رام الله بالقول: 
عزيزتي الشّاعرةُ المُقتحِمةُ لِلمُدُنِ والمَواقعِ الأخرى الّتي تأسُرُني دونَ سابقِ إنذارٍ، معكِ تكونُ البدايةُ والقراءةُ، وبصراحة، حاولتُ جاهدةً أنْ أَفُكَّ الطّلاسمَ، وأُفكِّكَ الحروفَ والكلماتِ، وأَسْبُرَ الأغوارَ، وأمْضي كي أصِلَ مَعكِ إلى مَعالِمِ هذا العنوانِ، فأَلْهَثُ وراءَ مدادِ حِبرِكِ، وهو يَخطُّ لغةً عصيّةً، تُدخلُني إلى مَتاهاتِ الأبجديّة! 
مَكْنُونَاتٌ أُنْثَوِيَّةٌ فَاطِمَة يُوسُف ذيَاب تُحاورُ قَصَائِد آمَال عَوَّاد رضْوَان  .

 

التفاصيل ...

مقالات: لماذا يغلب الإنتاج الشعري على الأدب الكردي ..؟
 
الخميس 07 شباط 2019 (137 قراءة)
 

عماد يوسف

أسهمت عوامل سياسية واجتماعية وفكرية عدة في تزايد أعداد المؤسسات والتنظيمات الأدبية الكردية , وكان هذا الانشطار الثقافي نتيجة حتمية للظروف الموضوعية والبيئة الحاضنة للأدباء الكرد الذين كثرت أعداد انتماءاتهم للأطر الثقافية وقل انتاجهم الثقافي مع غلبة الإنتاج الشعري على كتاباتهم ونشاطاتهم وهي ظاهرة كان لا بد لنا من الوقوف عليها بحثاً عن دواعي انتشارها وتكوينها ..

عانى الكرد عموما من التحدث بلغتهم فضلاً عن تدوينها شعراً ونثراً وقواعد لغوية , وتعرض المشتغلون فيها للكثير من المضايقات والملاحقات الأمنية التي أودعت الأدباء واللغويين الكرد في المعتقلات بسبب نشاطهم الثقافي وإنتاجهم الأدبي وقد كانت لهذه الظروف تأثيرها على الحركة الأدبية من منحيين اثنين :

 

التفاصيل ...

شعر: الحارة الغربية !!؟
 
الخميس 07 شباط 2019 (40 قراءة)
 

أحمد حيدر 

تعودت عليك  
تعودت 
أن أشرب قهوة الصباح معك 
أنظر إلى ألبوم صورك   
وأتنفس الصعداء
أدقق النظر في تفاصيل الألم النافر 
الكنوز المنسية في حسراتك 
التي لم نعرف قيمتها 
إلا بعد فوات الأوان 

 

التفاصيل ...

مقالات: فاتما خانم.. كجك و لاوك (keçik û lawik) - القسم الثاني
 
الأربعاء 06 شباط 2019 (96 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر 

في المعطيات كما الأقسام الأخيرة لهذا البحث المفترض ، وفي عودة معمقة اوسع لظاهرة المسارة / الإستسرار ومرادفتها التجلي / الإنكشاف، وذلك الترابط الصريح بين المفهومين ، التي لا تسير وفق ما نتلمسها في امورنا العادية ، بقدر ما تستجلب معها بعضا من غموضها اولا ، وتخلق أيضا لحظات من الإندهاش يشبه الشهقة الأولى ، ولتتمظهر من جديد تتمظهر مرفقة بتجلياتها، فنتلمس بوضوح انعكاسات لمفاهيم كانت وبقيت مطوبة، وان سعت او تدرجت لتصبح متوافقة مع الفهم البشري ، او تبدو وكأن التجليات تزيح بعضا من المبهم عنها غموضا او قداسة فتساق بذهنية المحيط كبشر سواء كن اناثا أو ذكورا، جماد أو حيوانات، وعليه فقد كانت البيضة الكونية التي أوحت بتجسيدها على شاكلة الكون الإهليلجي كأنموذج مصفر للبيضة في تمظهر أنماط تشكل الحياة فكانت ان استولدت القصور المغلقة في حكايا وأساطير وفيها طاقات / كوات / فوهات توصل ان للأعلى او الى الأسفل وايضا تغلق او تفتح باستسرار تودي إن إلى العلالي حيث السماء ، او الى العالم السفلي و .. 

 

التفاصيل ...

قصة: القمار، الجنس، المخدرات
 
الثلاثاء 05 شباط 2019 (128 قراءة)
 

عبدالباقي حسيني

كان آزاد معجبا بمنشورات صديقته شيرين على الفيسبوك، وخاصة عندما كانت تنشر صورا وفيديوهات لمكان إقامتها في هولندا. كان يستمتع بصور حدائق التوليبان الشاسعة ، وبالنهر الجاري في وسط العاصمة امستردام، وبشرح الدليل السياحي لتاريخ الأبنية والعمارات الواقعة على طرفي النهر، وكان ينبهر دوما بمنظر السدود الضخمة التي منعت "البلاد المنخفضة" من الغرق في بحر الشمال. كما أنه تعرف من خلال صديقته تلك على المتاحف الكثيرة والمتعددة في تلك المدينة الرائعة.
 أعجب آزاد بهولندا عموما وبعاصمتها خصوصا، لذا قرر أن يزورها قريبا، فبدأ يبحث عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن أصدقاء آخرين مقيمين فيها، فوقعت عينه على اسم صديق قديم له يدعى لازكين، كان يعرفه شخصاً مرحاً، نشيطاً، عملياً، محباً للحياة، فكتب له على الماسنجر التالي: 

 

التفاصيل ...

قصة: زوجة السَخَّام
 
الثلاثاء 05 شباط 2019 (53 قراءة)
 

  يلمار سودربيرغ
ترجمة: فرمز حسين

إنها حكاية قاسية و محزنة، سمعتها أكثر من مرة في طفولتي و كانت دائماً تهزني و تبعث القشعريرة في جسدي.
هناك في طرف الشارع بيت قديم ذو واجهة رمادية ملساء و مدخل له قوس من الأعلى دون زينة تذكر، نعم سنوات عديدة و البيت هناك ربما كان مزيناً بمنحوتات من رسوم الفاكهة. كان مدخله  يفضي إلى حديقة ضيقة مرصفة بطريق من الحصى و فيها بئر مسجى بالحجر الأسود كالكثير سواه، لاتصله أشعة الشمس. في البيت شجرة زيزفون هرمة مقطوعة الفروع و بأغصان سوداء نتيجة هرمها و أوراق قليلة متناثرة في زوايا المكان.  الشجرة معمرة من عمر المنزل نعم ربما أكثر قدماً منه و هي كانت دائماً المكان المحبوب من الأطفال و القطط.

 

التفاصيل ...

مقالات: رواية سليم بركات «زئير الظلال في حدائق زنوبيا» والقارىء الكردي الطفيلي
 
الأحد 03 شباط 2019 (102 قراءة)
 

إبراهيم محمود

رغم أن رواية سليم بركات "زئير الظلال في حدائق زنوبيا " قد صدرت سنة 2017، وفي قرابة " 580 " صفحة من القطع الوسط، ونوّه إليها جهة الصدور في منابر ثقافية عربية مختلفة وغيرها. سوى أنها لم تلق أي اهتمام، في حدود متابعتي لها، رغم أنها تستحق القراءة. لعل موضوعها التاريخي وبناءها الفني المعقَّدين، غير " مطلوبين " لجل النقاد العرب المؤدلجين، أما جل القراء/ النقاد الكرد" قراء العربية "، فهم ملحَقون بالأُول، لكنهم طفيليون هنا كعادتهم، فهم كثيراً ما يردّدون ببغاوياً، ومع تحوير القول، لما هو مقروء هنا وهناك عربياً.
يطرح السؤال النقدي نفسه: لماذا همّشت لا بل أهمِلت هذه الرواية؟ هل أن ذائقة القارئ العربي، ضجرة موجوعة من موضوعات تاريخية، خاصة بالنسبة لما هو سوري، ويتقهقر به إلى زمن موغل في القِدَم ؟ وأن ذائقة القارىء الكوردي الذيلية، لا تستسيغ كتابات كهذه لاحقاً، إنما كيف يجوز ذلك، وهو مأخوذ بسليم بركات و" إعجازه " الفني في كل ما يسطّر ؟

 

التفاصيل ...

مقالات: رواية سليم بركات «سبايا سنجار» من خلال لوحاتها
 
الأحد 03 شباط 2019 (122 قراءة)
 

  ابراهيم محمود

" لا بد كي يوجد الفن من وجود بعض التوتر والاضطراب "
كلايف بل: الفن،ص136 .

جاءت الفصول العشرة التي تشكَّلت منها رواية " سبايا سنجار " لكاتبنا الكردي الكبير سليم بركات، بأسماء لوحات عالمية: أوربية حصراً، ذائعة الصيت، وباللغة الانكليزية، رغم أن رسّاماً واحداً هو انكليزي، كما سنرى، وهي تضيء فكرة الرواية هذه. حيث يردُ اسم كل منها، مع بعض التعليق البركاتي في موقع معين من الفصل، كل صباح، كنوع من الإلهام، كما لو أن الفن مولود ليلي، وإشراقة صباح. وساءلت نفسي: تُرى، لو أن بركات مسح كل هذه الأسماء، مع تعليقاته، أكانت الرواية تخسر من قيمتها شيئاً ذا بال؟ لا أظن ذلك !

 

التفاصيل ...

شعر: زرقة القديس!
 
الأحد 03 شباط 2019 (111 قراءة)
 

فيروز رشك
 
غيابك أتم المعاصي
أقطفها في ظل صورة
وأنت البعيد
في زرقة قديس
وجهك والمسافة بين بيتين
بين طفلة وغائر في الشعر
يجر وراءه عشبا مجعداً

 

التفاصيل ...

مقالات: من جديد كجك و لاوك (keçik ù lawik) ملحمة سينم
 
الجمعة 01 شباط 2019 (113 قراءة)
 

وليد حاج عبدالقادر / دبي 

في متوالية المرأة والميثولوجيا الرافدية عامة وبقايا ما يمكن تسميتها باللغة الكوردية ، وفي تتبع هادئ لهذا المنحى سيصبح وبقوة ذلك التقاطع الرئيسي إن بين العذراء - keçik - أو - الفتى - lawik - والتي تبتدئ قداسة وتتدرج تصارعا وفق سياقات التحولات الإقتصادية وانعكاساتها على البنى الإجتماعية التي تداخلت بدءا وتمازجت و .. لتأخذ مناح عدة هيمنت على نمط فكر ووعي الفرد ومن ثم الأسرة ولتسود في كيانيات إجتماعية فيحدث الفرز البنائي الاقتصادي، ولتنتج وعيا بيئيا بنسقية الجماعة مستقرة مثلا في قرى او تجمعات زراعية / حرفية، أو رعوية متنقلة،

 

التفاصيل ...

قراءة في كتاب: سيميائية العنوان واللغة في ديوان «رسائل منسية على هوامش الحبّ والوطن» للشاعر رشيد جمال
 
الجمعة 01 شباط 2019 (127 قراءة)
 

 إدريس سالم

يقول الشاعر في قصيدته «لا..!!»:
على نهديَ الأيمن
مَرسومٌ رُفات
والأيسرُ وطنٌ يعاني الازدحام
العابر إلى نسق الوجود
المُشرّدِ بينَ ثناياه

 

التفاصيل ...

شعر: لا تطرق الباب على امرأة
 
الجمعة 01 شباط 2019 (66 قراءة)
 

أفين إبراهيم

لا تطرق الباب على امرأة أضاعت مفاتيح الوقت
وخرجت ترقص عارية للأشجار في الحديقة الخلفية لبيتها
امرأة حشرت جسدها الهائل في علبة كبريت
ثم أشعلت الكون وغفت
غفت في خطوط الهامش على كف الجحيم دون ضجيج

 

التفاصيل ...

اقرأ ايضاً ....

· تساؤلات
· رحلة الخوف (الحلقة الأولى)
· أخطاء قاتلة في رواية سليم بركات «سبايا سنجار»
· غابة إنسانية
· قصيدة الطاغوت
· ملامح ميثولوجية
· مذكرات وطن
· حب بحجم كردستان : محمد سيد حسين في «الوطن جنَّتي»
· تقولين وداعاً..
· عصمت شاهين دوسكي بين الفناء والجلاء.. الرسائل الشعرية رسائل عالمية
· قصيدة (عفرين الجريحة)
· عفرين ... الجرح الأسود !!؟
· جياي كورمينج
· مقابلة مع المخرج السينمائي الكُرْدي: هِنَر سليم
· بين زيتونةٍ وشيطوغان
· النظام الداخلي لمنتدى بارزاني للثقافة والفن الكوردستاني في هانوفر ..
· معجم الخيبة ..!!؟
· أبجدية الجبل لزهرة أحمد.. سرد طافح بالألم
· في يوم المرأة العالمي.. مسابقة أميرات العنقاء الدولية
· جافيا علي: المجتمع الكوردي يتعامل مع أشخاص «ذوي الإعاقة» على أساس الشفقة والإحسان
· وحيدة أفكاري
· الحب وحشنا الرائع
· شنكال في قلوب الكورد
· مالم يقله يوسف لأبيه ...!!
· إبراهيم مالك وذكرياتُ الشيخ مطيع!
· تــل نـادر الأثـري في أربـيـل
· افتتاح الدورة الرابعة عشر لمعرض كليري دهوك
· أحبك
· بير لاغركفيست
· الهوية، الجنسية
· ثلاث قصائد
· محمد سيد حسين ورباعية النقد
· هذي حلبجة
· معجم الحنين ..!!؟
· عن «عكس الطيور»
· الحدود 2 .. قصة قصيرة.
· ماريا عباس: الكاتب يستوحي من واقعه.
· حبيبتي طفلة ناضجة
· صدفة
· التعريف بـ «كتاب فرهاد عجمو الوجداني» تأليف: محمد سيد حسين .
· لايعود الوطن في العام الجديد
· يا ابنةَ القوافي المميّزة بمَرامِها ومَراميها
· توضيح حول إدعاء منح جائزة الشهيد مشعل التمو لأحد الكتاب
· النوني التوكيد الثقيلة والخفيفة
· ليلة
· ملامح ميثولوجية «مقتطف من وجهة نظر حول لاوك و المرأة في الإرث الكوردي»
· بادى
· خيبة  2018 !!؟
· رسالة أعتذار لك
· ما أشبه اليوم بأمس

مقالات قديمة

القسم الكردي